السبت، 29 مايو، 2010

القولون العصبي Nervous Colon

هل تعاني عادة من آلام غامضة ومتكررة في البطن؟ هل تكثر عندك الغازات؟ هل تجد صعوبة وعدم ارتياح أثناء التغوط؟ إن كان كذلك فربما تعاني من القولون العصبي .. فما هو القولون العصبي ؟ وكيف نتجنبه ...





ما هو القولون العصبي:

هو حالة يتفاعل أو يتعامل فيها الجهاز الهضمي للشخص بطريقة غير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات أو عند تعرض الشخص لبعض الحالات النفسية فينتج عن هذا التعامل الغير طبيعي للجهاز الهضمي أعراض مثل انتفاخ في البطن وكثرة الغازات و آلام غامضة ومتكررة و إسهال أو إمساك. وحالة القولون العصبي هو اعتلال وظيفي مؤقت ومتكرر للجهاز الهضمي وليس بمرض عضوي.


أسباب القولون العصبي:

تتمثل أسباب القولون العصبي (أي الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز الهضمي) بالآتي:

1. التدخين.

2. شرب الكحول.

3. بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلق أو مكتئب أو حزين

4. بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر ومن هذه المأكولات الفلافل ؛ الشطة الحارة الخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل ؛ الفول ؛ العدس وشرب القهوة


أعراض وعلامات حالة القولون العصبي:

1. ألم في البطن متكرر ومفاجئ مصحوب بالرغبة في التغوط وعادة ما يذهب الألم بالتغوط.

2. تغير في حالة التغوط الطبيعي إما بإسهال أو إمساك.

3. ظهور غازات عبر الفم والشرج.

4. انتفاخ بالبطن وأحيانا تقلصات مرئية.

5. عدم الارتياح أثناء التغوط والإحساس بعدم التغوط الكامل .


لست وحدك من يعاني من حالة القولون العصبي:

حالة القولون العصبي مشكلة صحية واسعة الانتشار بين كثير من الناس حيث تصل نسبة الانتشار من 10 إلي 20 شخص لكل مائة شخص في كل من أمريكا وأوربا وتقل النسبة قليلا في آسيا وأفريقيا.


النساء اكثر إصابة من الرجال:

حسب إحصاءات الدول الغربية فان النساء اكثر إصابة من الرجال بنسبة الضعف إلى ثلاثة أضعاف وربما كانت المشاعر المرهفة للمرأة وسرعة تقلبات مزاجها والجانب النفسي لها سبب في ذلك .


تركيب ووظيفة القولون:
القولون أو الأمعاء الغليظة هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي الممتد من نهاية الأمعاء الدقيقة وحتى المستقيم ويتكون من الأجزاء التالية :

· القولون الصاعد في المنطقة اليمنى من البطن

· القولون المستعرض في أعلى البطن

· القولون النازل في المنطقة اليسرى من البطن

· القولون السيني في اسفل البطن لليسار

وتتمثل فوائد القولون في حفظ ما تبقى من الطعام لفترات قد تصل إلى أيام وفيه يمتص الماء والأملاح الأخرى وما تبقى يكون على شكل براز يدفعه الجسم إلى خارج الجسم أثناء عملية التغوط، وتحيط بالقولون عضلات طوليه ومستعرضة تنقبض لتحريك محتويات القولون إلى اتجاه المستقيم.


كيف نفهم القولون العصبي ؟

عندما يأكل الإنسان يمر الطعام على طول الجهاز الهضمي من الفم وحتى المستقيم بصورة منتظمة وبسرعة معتدلة والمسؤول الأول عن انتظام واعتدال سرعة مرور الطعام في الجهاز الهضمي هي العضلات المحيطة بالمعدة والأمعاء الدقيقة و الأمعاء الغليظة (القولون) تلك العضلات التي تعمل كدليل مخلص و ماهر في قيادة الطعام على طول الجهاز الهضمي دون تسرع أو إبطاء قيادة منتظمة حتى يصل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة حيث تمتص معظم مكونات الغذاء المفيدة إلى الدم وما تبقى يكمل رحلته إلى الأمعاء الغليظة حيث يمتص فيها الماء وبعض الأملاح الأخرى وما تبقى يكون على شكل براز حيث يكمل رحلته إلى المستقيم ومن ثم إلى خارج الجسم عبر فتحة الشرج أثناء عملية التغوط.


ماذا يحدث في حالة القولون العصبي؟

في حالة القولون العصبي فان حركة عضلات الجهاز الهضمي وخاصة التي تحيط بالقولون (الأمعاء الغليظة) تكون غير طبيعية حيث تكون حركة هذه العضلات عشوائية وسريعة جدا وعندها يكون البراز مائي مثل الإسهال وذلك لان الطعام لم يأخذ وقته الكافي في الأمعاء الغليظة حتى يتم امتصاص لماء منه ، وقد تكون حركة العضلات بطيئة جدا فيحدث عندها الإمساك حيث يكون الطعام قد اخذ وقتا طويلا في القولون مما جعل امتصاص الماء كثيرا فيصبح البراز صلبا ولا يخرج إلا بصعوبة أثناء التغوط


كيف يشخص القولون العصبي ؟

القولون العصبي ليس معناه أنك تعاني من مشكلة عضوية في الجهاز الهضمي وإنما هو اعتلال وظيفي مؤقت للجهاز الهضمي عند حالات معينة ولكن لا نستطيع تشخيص حالة القولون العصبي إلا بعد إجراء فحص سريري ومختبري للبراز وذلك لاستبعاد أسباب عضوية أخرى قد تسبب أعراض مثل أعراض القولون العصبي ومن هذه الأسباب الأخرى مثلا التهاب الأمعاء بطفيلي الأميبا أو الجارديا أو وجود قرحة في المعدة أو الإثنى عشر أو وجود حصوة في المرارة وخاصة عند النساء في سن الأربعين .


الطبيب خير من يساعدك:

بعد أن يتأكد الطبيب من استبعاد الأسباب العضوية لاعتلال الجهاز الهضمي سوف يبدأ بسؤالك عن أنواع المأكولات والمشروبات التي تظهر معها الحالة وكذلك يتأكد من هدوء نفسيتك وأنك لا تعاني من مشكلات نفسية ثم يبدأ بإعطائك نصائح وربما بعض الأدوية لحل المشكلة


العلاج الناجح لحالة القولون العصبي:

لا يوجد علاج قطعي ونهائي لحالة القولون العصبي ؛ فهو مثل مرض الحساسية الذي قد يكون عند شخص بينما لا يكون عند شخص آخر رغم تساويهما ربما حتى في أنواع المأكولات التي يناولونها وتتم معالجة حالة القولون العصبي بالآتي :

1. أولا: الإرشادات

إذا كانت الأدوية هي الأساس في علاج أي مرض فان في حالة القولون العصبي تكون الإرشادات والنصائح هي الأساس ومن هذه الإرشادات :

1. ابتعد عن القلق والاكتئاب ب قدر الاستطاعة .
2. ابتعد عن شرب الكحول والحمد لله فان المسلمين ملتزمين بهذا الأمر امتثالا لشرع المولى عز وجل وإنما ذكرته من باب الذكر لا غير .

3. ابتعد عن شرب القهوة حيث وجد في حالات كثيرة أنها تساعد علي ظهور أعراض القولون العصبي .

4. مارس الرياضة بشكل منتظم .

5. أوقف التدخين فورا .

6. أعد التفكير في اختيار أصناف غذائك فحاول أن تبتعد عن المأكولات التي ترى أنها تثير حالة القولون العصبي عندك حيث أنه لا يستطيع الطبيب تحديدها لك فهي تختلف من شخص لآخر ومن المأكولات التي قد تثير حالة القولون العصبي عند الأشخاص الذي يعانون من وجود هذه الحالة هي الفول ؛ العدس ؛ السلطة ؛ الخضروات الغير مطبوخة ؛ الفلافل ؛ الشطة الحارة .

7. رغم أن إضافة بعض الخضروات كالخيار والجرجير والفجل قد يثير حالة القولون العصبي عند بعض الأشخاص إلا أنها عند بعضهم قد تكون علاج ومخفف لحالة القولون العصبي والذي يقرر هذا الأمر الشخص نفسه وبمساعدة الطبيب .

8. أشرب كميات كبيرة من الماء وخاصة في حالة الإمساك .


2. ثانيا: الأدوية

قد يصرف ال طبيب لمن يعاني من حالة القولون العصبي بعض أنواع الأدوية التي تساعد علي تنظيم حركة عضلات الجهاز الهضمي وبعضها يساعد علي التخفيف من حدة أعراض حالة القولون العصبي . ومن هذه الأدوية الآتي:

1. Chlordiazepoxide + clidinium bromide - Librax

2. Dicyclomine hydrochloride - Bentyl

3. Hyoscyamine sulfate - Levsin

4. Diphenoxylate hydrochloride - Lomotil

5. Loperamide - Imodium

6. Imipramine - Tofranil

7. Amitriptyline - Elavil

الزعتر فوائدة واستخداماته

الزعتر: هو السعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً . و للسعتر نوعان : بري و نوع آخر يزرع .



الاسم العلمي : ThymusVulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .


طريقة تناوله : تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ، و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.


أكدت الأبحاث العلمية فوائد الزعتر لعلاج :

الجهاز التنفسي : أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .

تقوية الجهاز المناعي : وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم وحبة البركة والعسل... ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.

فاتح للشهية : الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون .

مضاد للأكسدة : وذكر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.

منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.

لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد.كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.

فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. و يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان.

الجمعة، 28 مايو، 2010

نوبة الصرع Epilepsy

الصرع، وهو اضطراب تشنجي، عبارة عن حالة من التشنجات المتكررة. التشنج هو خلل وظيفي مؤقت بالمخ يحدث عندما يضطرب السريان المنتظم عادة للإشارات الكهربية نتيجة لشحنة كهربية مفاجئة تعطل وظائف المخ الطبيعية.
‏والنتيجة بدء فوري في أعراض تصيب الجهاز العصبي تشمل (تبعاً لنوع نوبة التشنج) أحاسيس مضطربة، حركات اختلاجية لا يمكن التحكم فيها ، وفقدان الوعي.
‏أغلب المصابين بالصرع يمكنهم العيش بشكل طبيعي تماماً مع استعمال العقاقير.


 


‏ويقدر عدد المرضى بالصرع في ‏الولايات المتحدة وحدها بحوالي مليون نسمة، الغالبية العظمى منهم بدأ الصرع لديهم وهم في سن الطفولة. واضطرابات التشنج الأخرى تبدأ عادة بعد سن الستين.

‏بعض المصابين بالصرع لا تفاجئهم خلال حياتهم سوى نوبات قليلة من التشنجات. وفي المتوسط فإن الطفل الذي تهاجمه نوبة تشنج واحدة لا تعاوده النوبة مطلقاً بعد ذلك. غير أن الشخص البالغ الذي هاجمته نوبتا تشنج أمامه احتمال يزيد عن 50% أن يصاب بالمزيد ‏من نوبات التشنج.

‏وتتباين أسباب الصرع. فلدى ثلثي الأشخاص، لا توجد مشكلة محددة

‏بالمخ. ولدى الثلث منهم يمكن تتبع مشكلة كامنة مثل تلف بالمخ عند الولادة، أو ورم، أو إصابة بالدماغ، أو سكتة دماغية أو تعاطي الكحوليات. وقد تبدأ التشنجات ‏نتيجة لعدة مواقف مختلفة منها الإصابة بالحمى، أو انسحاب بعض العقاقير، أو الحرمان من النوم، أو العدوى الميكروبية، أو المجاعة، أو الجفاف (عدم تناول كميات كافية من السوائل)، أو الإصابة، أو الأضواء المبهرة أو الضوضاء المتقطعة والحيض.

‏هناك أنواع عديدة متباينة من التشنج، غير أن الأطباء يصنفونها إلى مجموعتين: نوبات التشنج العامة الابتدائية، ونوبات التشنج الجزئية.

وتتسبب نوبات التشنج العامة الابتدائية في فقدان الوعي وتشمل نوبات التشنج الكبرى ونوبات التشنج الصغرى (وتسمى أيضاً نوبات التشنج الغيابي)، ‏وتسبب نوبات التشنج الكبرى اضطرابات تشنجية عنيفة في حين لا ‏تسبب النوبات الصغرى هذه التشنجات العنيفة. وعادة ما تبدأ نوبات التشنج الكبرى بين سني 6 ‏و 12 ‏سنة.

وفي نوبات التشنج الجزئي partial seizures (وتسمى أيضاً نوبات التشنج البؤرية focal seizures)، يظل الشخص محتفظا بوعيه، غير أنه قد تظل ‏هناك اضطرابات في التفكير أو في المزاج أو حركات اختلاجية غير خاضعة ‏للسيطرة.

‏ونوبات التشنج الجزئية تصيب فقط جزءا من المخ لكنها قد تنتشر أحيانا لمناطق أخرى من المخ وتصبح نوبات تشنج ثانوية. نوبات التشنج الجزئية تشير على الأرجح إلى اضطراب مخي كامن أكثر من نوبات التشنج العامة.

أعراض نوبة الصرع:

‏نوبات التشنج أو الصرع العامة الثانوية Secondary generalized seizures يسبقها أحيانا حالة الهالة aura التي قد تشمل هلاوس سمعية أو شم روائح خيالية أو ضيقا بالبطن أو شعورا بالضغط داخل الدماغ.

‏وتبدأ نوبات التشنج الكبرى العامة generalized grand mal seizures بفقدان مفاجئ للوعي، وتيبس الجسم، وقد يصبح منتصبا مثل السيخ المعدني أو قد ينحني كالقوس إلى الخلف وتحدث بعد ذلك سلسلة من حركات الارتجاف في الذراعين والساقين والجذع، مع الصر على الأسنان. بعض الناس يعانون من التبول أو التبرز اللاإرادي. وعادة ما تستمر نوبة التشنج بالكامل ما لا يزيد عن دقيقتين.

‏وبعد نوبة الصرع، قد يشعر الشخص بالتشويش والإرهاق لعدة ساعات وقد يصاب بصداع وتنتابه رغبة في النوم. ولا يتذكر الشخص أنه أصيب بنوبة صرع، لكنه قد يتذكر نوبة الهالة التي سبقتها .

‏إذا حدثت نوبات صرعية كبرى عديدة متعاقبة دون أن يستيقظ الشخص فيما بينها، فاطلب مساعدة طبية على الفور. وتسمى هذه الحالة "صرع متواصل status epileptics" وهي تهدد حياة المصاب بها .

‏وفي نوبات الصرع الغيابي absence seizures(والذي يحدث أكثر لدى الأطفال)، تمر لحظات (تتراوح بين عدة ثوان إلى ثلاثين ثانية)، من فقدان الوعي دون حدوث حركات شاذة للجسم. وقد يتهم الطفل بأنه يمارس أحلام اليقظة أثناء هذا النوع من الصرع لأنه يحملق بلا هدف لمدة ثوان معدودة، غير واع لما يحدث من حوله. هذا النوع من الصرع قد يمر دون أن يلحظه أحد ويحدث عدة مرات يومياً. ولا ‏يتذكر الطفل هذه النوبات.

‏وعادة ما تبدأ النوبات الجزئية في جزء واحد من المخ، وتعتمد أعراض الحالة على موقع هذا الجزء المصاب. فإذا ظلت النوبة في هذا الجزء وحده من المخ، فإن المصاب قد لا يفقد الوعي. أما إذا لم تصب نوبات الصرع مستوى الوعي (على سبيل المثال، إذا كان العرض الوحيد عبارة عن "نتشات" أو "اختلاجات" uncontrolled twitching لأحد أجزاء الجسم) فإنها ‏تسمى نوبات التشنج الجزئية البسيطة simple partial seizures.

‏أما إذا تأثر مستوى الوعي، فإنها تصبح نوبات صرع جزئية معقدة. وقد ينتج عن هذه النوبات سلوكيات شاذة مثل الغضب، والضحك أو انتقاد ملابس الآخرين دون مبرر واضح. وكانت نوبات التشنج الجزئية المعقدة تسمى يوما ما (وهي تسمية غير دقيقة) نوبات صرع الفص الصدغي أو نوبة نفسية حركية (صرع نفسي حركي) psychomotor seizure.


‏خيارات علاج الصرع:

‏غالبا ما يكون تشخيص الصرع واضحا . وفي نوبات الصرع الجزئية، وبخاصة تلك التي تصيب الفص الصدغي وتسبب سلوكا شاذا ، قد يكون التشخيص أكثر صعوبة. وسوف يطلب الطبيب إجراء رسم مخ كهربائي، والذي يمكنه أن يبين عدم الاستقرار في النشاط الكهربي للمخ.

‏وحتى عندما يكون التشخيص واضحا ، فإن سبب نوبات الصرع قد لا يكون بنفس الوضوح، وسوف يستعمل الطبيب الأشعة المقطعية بالحاسب الآلي أو التصوير بالرنين المغناطيسي بحثا عن ورم أو أي شيء اخر غير طبيعي.

‏وقد يشتمل علاج نوبات الصرع على مضادات التشنج (وهي عقاقير تقلل من ميل المخ للإصابة بنوبات الصرع). ومن أقدم هذه العقاقير المستعملة منذ سنوات طويلة. الفينيتوين والفينوباربيتال كاربامازيبين وحمض الفالبرويك.

‏وقد صارت هناك عقاقير كثيرة أحدث، منها: الجابابنتين، واللاموتريجين، والفيلباما ، والتوبيرامات. وهذه العقاقير الأحدث عهدا تستعمل أساسا لعلاج نوبات الصرع الجزئي التي لا يمكن السيطرة عليها جيدا بواحد من العقاقير الأقدم. ويفضل استعمال دواء واحد في العلاج للإقلال من الآثار الجانبية للعقاقير.

‏وبالنسبة لمن لا يزالون يتعرضون لنوبات الصرع برغم تناول الأدوية، هناك علاج جديد يسمى "تنشيط العصب الحائر" بدأ يكتسب شعبية في أوساط المرضى. حيث يتم فيه وضع صندوق صغير، يشبه منظم ضربات القلب ، تحت الجلد. ويقوم الجهاز كل بضع دقائق بإرسال تيار كهربي للعصب الحائر، الذي يعمل على خفض عدد مرات تكرار التشنج لدى بعض الناس.

‏وعند قليل من المرضى، لا تفلح العقاقير ولا الصندوق في السيطرة على نوبات الصرع. وقد يتحتم إجراء جراحة لاستئصال مناطق صغيرة من المخ وهي التي تبدأ فيها التشنجات الصرعية، أو قطع الأعصاب التي تربط أحد نصفي المخ بالآخر بهدف منع انتشار التشنج، وتجرى هذه الجراحة بصفة أساسية في مراكز قليلة تخصصية في الولايات المتحدة.


‏اختبارات قد تجرى بصفة دورية :

‏- اختبارات دم لقياس مستويات الدواء المضاد للتشنج الذي تتناوله

‏- اختبارات كثافة العظام لقياس هشاشة العظام (إذا كنت امرأة وتقتربين من أو تجاوزت سن انقطاع الطمث)


‏كيف تساعد شخصاً مصاباً بنوبة صرع ؟

نوبة الصرع تبدو مخيفة لكنها غير ضارة عادة . وقد يصيح الشخص المريض قبل النوبة مباشرة. ابق هادئا واتبع الخطوات التالية:

‏- إذا تعرض الشخص لخطر فوري (كأن تقع النوبة في الشارع) ، فانقله إلى مكان آمن. فإذا لم تستطع، فلا تحرك المصاب البتة.

‏- حرك الأثاث وغيره من الأشياء من الطريق بحيث لا يؤذي الشخص نفسه.

- لا تكبح جماح الشخص أو تضع أي شيء في فمه.

- تأكد من أن الشخص يستطيع التنفس أثناء النوبة. أدر الشخص على أحد جانبيه، حتى لا يتجمع القيء في قصبته الهوائية ويسبب له الاختناق.

‏- ابق مع المصاب إلى أن تزول النوبة (أغلب نوبات الصرع لا تستمر لاكثر من دقيقتين).

‏- بعد ذلك، قد يظهر المصاب مفتقرا إلى التركيز أو نعسان. وإذا لم يفق، فاطلب مساعدة شخص آخر أو اتصل بالإسعاف أو الطوارئ في المكان الذي تعيش به.

‏- وإذا استمرت نوبة الصرع أكثر من دقيقتين أو بدأت نوبة جديدة، فإنها تصبح حالة طوارئ طبية، اتصل بالإسعاف أو الطوارئ المحلية.

الأحماض الأمينية Amino Acids

وظائف الأحماض الأمينية
‏الأحماض الأمينية ‏هي الوحدات الكيميائية أو الوحدات البنائية أو "اللبنات" التي تبني البروتينات. وتحتوي الأحماض الأمينية على حوالي 16 بالمائة من النيتروجين. ومن الناحية الكيميائية، فإن هذا هو ما يميزها عن المواد الغذائية الرئيسية الأخرى. ولكي تدرك مدى حيوية هذه الأحماض الأمينية، فإنك يجب أن تدرك مدى ضرورة البروتينات للحياة. فإن البروتين هو الذي يعطي البنية التركيبية لكل الكائنات الحية.
 فكل كائن حي من أضخم حيوان إلى أدق ميكروب يتكون أساسا من البروتين. والبروتين بمختلف صوره وأشكاله يساهم في العمليات الكيميائية الحيوية التي تحفظ الحياة وتعمل على استمراريتها.

‏والبروتينات تعد جزءا أساسيا وضروريا من كل خلية حية في الجسم. وهي تلي الماء مباشرة في كونها تشكل الجزء الأكبر من وزن الجسم. والمواد البروتينية في الجسم تكون العضلات والأربطة والأوتار والأعضاء والغدد والأظافر والشعر وكثيرا من سوائل الجسم الحيوية، وهي ضرورية لنمو العظام. كما أن الإنزيمات والهرمونات التي تحفز وتنظم جميع العمليات الحيوية بالجسم هي من البروتينات. والبروتينات تساعد على تنظيم التوازن المائي للجسم وتحافظ على الرقم الهيدروجيني pH المناسب داخل الجسم. وهي تساعد في تبادل العناصر الغذائية بين السوائل الخلوية والأنسجة والدم والليمف. ونقص البروتين يمكن أن يسبب اختلالا لتوازن السوائل بالجسم مما يسبب التورم أو الاستسقاء. والبروتينات تكوّن الأساس التركيبي للكروموسومات التي من خلالها تنتقل المعلومات أو الصفات الجينية أو الوراثية من الآباء إلى الأبناء. و´´الشفرة´´ الجينية التي توجد في الحمض النووي DNA في كل خلية هي في الحقيقة عبارة عن المعلومات التي تبين كيفية إنتاج البروتينات بتلك الخلية.

‏وتتكون البروتينات من سلاسل من الأحماض الأمينية ترتبط ببعضها البعض بما يسمى الروابط الببتيدية Peptide Bonds‏. وكل نوع من البروتين يتكون من مجموعة معينة من الأحماض الأمينية في ترتيب كيميائي معين. وتلك الأحماض الأمينية المعينة أو المحددة الموجودة والطريقة التي ترتبط بها ببعضها البعض بشكل متتابع هي ‏التي تعطي البروتينات التي تبني الأنسجة المختلفة وظائفها الفريدة وخصائصها المميزة. وكل بروتين في الجسم يكون مكرسا لوظيفة أو حاجة محددة. فلا يمكن لبروتين أن يحل محل بروتين آخر وظيفيا.

‏والبروتينات التي تشكل بنيان الجسم لا تأتي هكذا مباشرة من الطعام. ولكن البروتين الغذائي يتم هضمه وتحلله في القناة الهضمية حتى يتحول إلى مكوناته من الأحماض الأمينية التي يمتصها الجسم ويمثلها لكي يبني بها البروتينات المحددة التي يحتاجها. وهكذا فإن الأحماض الأمينية بالذات وليست البروتينات مجردة هي التي تعد العناصر الغذائية الضرورية.

‏وبالإضافة إلى اتحاد الأحماض الأمينية معا لتشكيل بروتينات الجسم، فإن بعض الأحماض الأمينية تعمل كناقلات عصبية أو كمواد تتكون منها تلك الناقلات العصبية (وهي الكيميائيات التي تحمل المعلومات من خلية عصبية إلى أخرى). وهكذا تكون بعض الأحماض الأمينية المعينة ضرورية للمخ لكي يتلقى ويرسل الرسائل العصبية. وبعكس مواد أخرى كثيرة، فإن الناقلات العصبية تكون قادرة على عبور الحاجز بين الدم والمخ. وهذا الحاجز هو نوع من الدرع الدفاعي الذي خلق لحماية المخ من السموم والمواد الغريبة التي قد تسري في مجرى الدم. والخلايا البطانية التي تشكل جدر الشعيرات الدموية في المخ تكون متلاصقة فيما بينها بشكل يغرق ما يوجد في الشعيرات الدموية في أي مكان آخر بالجسم. وهذا يمنع أية مواد خاصة تلك القابلة للذوبان في الماء من التسرب عبر جدر الشعيرات الدموية إلى أنسجة المخ. ونظرا لأن بعض الأحماض الأمينية يمكنها أن تعبر من خلال هذا الحاجز، فإن المخ يمكنه أن يستخدمها للاتصال بالخلايا العصبية التي توجد في أي مكان آخر بالجسم.

‏والأحماض الأمينية أيضا تمكن الفيتامينات والمعادن من أداء وظائفها بكفاءة. فحتى لو قام الجسم بامتصاص الفيتامينات والمعادن وتمثيلها، فإنها لا تكون فعالة إلا في وجود الأحماض الأمينية الضرورية (فعلى سبيل المثال، فإن انخفاض مستويات الحمض الأميني التيروسين Tyrosine ‏قد يؤدي إلى نقص الحديد). كما أن نقص أو انخفاض أيض الأحماض الأمينية الميثيونين والتورين ترتبط بحالات الحساسية واضطرابات المناعة الذاتية. وكثير من الأشخاص المسنين ‏يعانون الاكتئاب أو المشكلات العصبية التي قد تكون مصحوبة بحالات نقص الأحماض الأمينية التيروسين والتريبتوفان والفينيل ألانين والهيستيدين وكذلك الأحماض الأمينية ذوات السلاسل المتفرعة: الفالين والأيسوليوسين والليوسين، وهي أحماض أمينية يمكن أن تستخدم لإعطاء الطاقة مباشرة إلى النسيج العضلي. وتستخدم جرعات عالية من الأحماض الأمينية متفرعة السلاسل في المستشفيات لعلاج الأشخاص الذين يعانون الإصابات والعدوى.

‏ويوجد 28 ‏حمضا أمينياً تقريبا من الأحماض الأمينية المعروفة والشائعة التي ترتبط ببعضها بطرق مختلفة لتشكيل مئات من الأنواع المختلفة من البروتينات التي توجد في جميع الكائنات الحية. وفي جسم الإنسان ينتج الكبد حوالي 80% من الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم. والـ 20% الباقية يجب أن يحصل عليها الجسم من الغذاء. وهذه تسمى الأحماض الأمينية الأساسية Essential Amino. والأحماض الأمينية الأساسية التي يجب أن يحصل عليها الجسم من الغذاء هي: الهيستيدين والأيسوليوسين والليوسين واللايسين والميثيونين والفينيل ألانين والثريونين والتريبتوفان والفالين. وأما الأحماض الأمينية غير الأساسية Nonessential Amino التي يمكن تخليقها في الجسم من أحماض أمينية أخرى يتم الحصول عليها من مصادر غذائية فتشمل: الألانين والأرجينين والأسباراجين وحمض الأسبارتيك والسيترولين والسيستيين والسيستين وحمض الجاما-أمينوبيوتيريك وحمض الجلوتاميك والجلوتامين والجلايسين والأورنيثين والبرولين والسيرين والتورين والتيروسين. وتسمية تلك الأحماض الأمينية غير الأساسية لا تعني أنها غير ضرورية، بل تعني فقط أنها لا يشترط توافرها في الغذاء إذ إن الجسم يمكنه إنتاجها عند الحاجة إليها.

‏إن عمليات تمثيل الأحماض الأمينية لصنع البروتينات، وتكسير البروتينات إلى أحماض أمينية ليستخدمها الجسم هي عمليات مستمرة. فعندما نحتاج إلى بروتينات لصنع الإنزيمات، فإن الجسم ينتج المزيد من البروتينات الخاصة بالإنزيمات. وعندما نحتاج إلى مزيد من الخلايا، فإن الجسم ينتج المزيد من بروتينات الخلايا. وهذه الأنواع المختلفة من البروتينات يتم إنتاجها كلما ظهرت الحاجة إليها. فإذا نضب المخزون من الأحماض الأمينية الأساسية، فإن الجسم لن يمكنه إنتاج البروتينات التي تحتاج إلى تلك الأحماض الأمينية. وحتى لو غاب حمض أميني أساسي واحد، فإن الجسم لن يمكنه الاستمرار في إنتاج البروتين بكفاءة. وهذا قد يؤدي إلى نقص في البروتينات الحيوية في الجسم مما قد يسبب مشكلات تتراوح من عسر الهضم إلى الاكتئاب إلى توقف النمو.

‏كيف يمكن أن يحدث مثل هذا الموقف؟ إن الأمر أكثر سهولة مما تتصور. فتوجد عوامل كثيرة يمكن أن تساهم في حدوث حالات نقص ‏في الأحماض الأمينية الأساسية حتى لو تناولت غذاء جيدا متوازنا يحتوي على ما يكفي من البروتين. ومن هذه العوامل: نقص الامتصاص، العدوى، الإصابات، التوتر، تعاطي الكحوليات أو المخدرات، التقدم في السن، اختلال التوازن في العناصر الغذائية الأخرى. وهذه العوامل يمكن أن تؤثر على توافر الأحماض الأمينية الأساسية في الجسم. وإذا لم يكن الغذاء متوازنا بشكل سليم -أي إذا لم يمد الجسم بكميات كافية من الأحماض الأمينية الأساسية- فإنه عاجلا أو آجلا سوف يظهر هذا النقص في صورة نوع من الخلل الجسماني.

‏ومع ذلك، فهذا لا يعني أن الحل يكمن في تناول طعام يحتوي على كميات هائلة من البروتين. فهذا في الواقع يكون حلا غير صحي. فكثرة البروتين تضع عبئا ثقيلا على الكبد والكلى اللذين يكون لزاما عليهما التعامل مع نفايات التمثيل الغذائي للبروتين والتخلص منها. وحوالي نصف الأحماض الأمينية في بروتين الغذاء يتحول إلى جلوكوز عن طريق الكبد ويتم الاستفادة بهذا الجلوكوز للحصول على الطاقة اللازمة لنشاط الخلايا. وهذه العملية ينتج عنها إحدى النفايات وهي النشادر (الأمونيا). والنشادر مادة سامة للجسم، لذا فإن الجسم يحمي نفسه بجعل الكبد يقوم بتحويل النشادر إلى مادة أقل سمية من البولينا (اليوريا) التي تسري مع تيار الدم إلى الكليتين حيث يتم ترشيحها والتخلص منها مع البول.

‏وطالما أن كمية البروتين التي يتم تناولها ليست كبيرة جدا والكبد يعمل بكفاءة، فإن النشادر يتم معادلتها أولا بأول تقريبا لذا فإنها لا تسبب ضررا للجسم. ومع ذلك فإذا تكونت كميات كبيرة من النشادر أكبر من قدرة الكبد على التعامل معها بسبب الإسراف في تناول البروتين أو بسبب عسر الهضم أو بسبب خلل في وظائف الكبد، فقد يحدث تراكم للنشادر إلى مستويات سامة. وممارسة مجهود جسماني مضن يميل أيضا إلى التسبب في تراكم النشادر في الدم. وهذا قد يسبب مشكلات صحية خطيرة وتتضمن الاختلال المرضي المخي Encephalopathy أو الغيبوبة الكبدية Hepatic Coma. وارتفاع مستويات اليوريا بشكل غير طبيعي يمكن أن يسبب مشكلات صحية وتتضمن التهاب الكلى وآلام الظهر. لذا فإن المهم في الأمر ليس مجرد كمية البروتين التي يتم تناولها، ولكن الأهم هو نوعية هذا البروتين وما يحتويه من أحماض أمينية يحتاجها الجسم.

‏ومن الممكن تناول مكملات تحتوي على الأحماض الأمينية (أساسية وغير أساسية). وعند الإصابة باضطرابات مرضية معينة يكون من المفيد تناول مكملات تحتوي على حمض أميني محدد أو مجموعة من أحماض أمينية بعينها، وهي تقوم حينئذ بتدعيم عمليات الأيض ‏التي يكون الخلل فيها مسئولا عما أصابك من حالة مرضية. ويجب على النباتيين بصفة خاصة الحرص على أن يتضمن غذاؤهم جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم وإلا أصيبوا بالضرر.

سلس البول Urinary Incontinence

سلس البول هو تسرب البول لا إرادياً . رغم إمكان التخلص من هذه المشكلة أو تحسينها في 90% ممن يعانونها، إلا أن واحدا فقط من كل أربعة من المرضى يطلب العون من الأطباء.
‏كثير من المرضى يذعنون لارتداء حفاضات للكبار أو فوط صحية لأنهم يعتقدون أن سلس البول هو جزء طبيعي من مرحلة الشيخوخة.
الشيخوخة في حقيقة الأمر لا تسبب سلس البول ولكنها يمكن أن تسهم فيه. فكلما تقدمت في السن أصبحت تشنجات المثانة أكثر شيوعا .





‏هناك مرضى آخرون لا يكاشفون الأطباء بمشكلتهم لأنهم يشعرون بالحرج أو يخشون التعرض لاختبارات اختراقية أو للجراحة.
إن فهمك للجهاز البولي ولعملية التبول الطبيعية يمكن أن يعينك على فهم مشكلة سلس البول. ففي الرجال، يمكن أن تسد البروستاتا المتضخمة تدفق البول، مما يسبب تراكم كميات كبيرة من البول في المثانة، فتتسرب لا إرادياً .

‏أما في النساء، فقد تصاب العضلة العاصرة البولية بالضعف نتيجة لتلفها أثناء الولادة (المخاض) أو بسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروجين بعد سن انقطاع الطمث.

‏كثير من العقاقير الشائعة وتشمل بعض المهدئات ومدرات البول ومضادات الاكتئاب والمسكنات المخدرة، ومعوقات مستقبلات ألفا والأقراص المنومة وأقراص علاج البرد التي تصرف بدون تذكرة طبية، يمكن أيضا أن تسبب احتجاز البول أو تسربه (أو الاثنين معا).


‏الأنواع الرئيسية لسلس البول

‏سلس البول التوتري

يتميز بتسرب كمية ضئيلة من البول عندما تسعل أو تعطس أو ترفع جسماً ثقيلا أو تمارس مجهودا بدنيا أو تفعل أي شيء يفرض ضغطا على مثانتك. سلس البول التوتري يكون أكثر شيوعاً في النساء بعد الولادة وفي الرجال بعد جراحة للبروستاتا . وهو أكثر أنواع سلس البول شيوعاً في النساء تحت سن الستين.

‏سلسل البول الإلحاحي

يحدث عندما تصاب المثانة بتشنج ، فهي تنقبض فجأة فتطرد البول دون سابق إنذار أو بقليل منه. هذا النوع من سلس البول يكون أكثر شيوعا في الرجال والنساء فوق سن الستين.

‏سلس البول الفيضي

هو أقل شيوعاً بكثير ولكنه يمكن أن يحدث في الرجال ‏الذين يعانون تضخم البروستاتا أو في النساء إثر جراحة بالحوض. فنتيجة للانسداد الجزئي، لا تتمكن المثانة من التفريغ التام، وقد يقطع البول بشكل متكرر. وقد يحدث أيضاً عندما تصبح المثانة شديدة الضعف بسبب مشكلات عصبية.

‏سلس البول العامر

يتسبب عن حالة مؤقتة أو متقلبة تغيرها وتحدث غالباً في الأشخاص الذين تعدوا الخامسة والستين. العوامل التي غالبا ما تسبب سلس البول العابر هي انخفاض مستويات الإستروجين، بعض الأدوية (مثل المهدئات ومعوقات قناة الكالسيوم)، الهذيان ، عدوى القناة البولية، شرب كميات كبيرة من السوائل، تناول مشروبات مدرة للبول (مثل القهوة ‏أو الكحول)، هبوط القلب ، تعذر الذهاب إلى المرحاض عندما تلح الحاجة إلى التبول، وانحشار البراز.


‏خيارات العلاج

‏إذا ما كنت تعاني سلس البول، فاذهب إلى الطبيب. اتخذ دفترا لليوميات وسجل فيه ما لا يقل عن ثلاثة أيام من التبول المعتاد. لاحظ متى يحدث سلس البول وماذا كنت تفعل أثناء ذلك، وماذا يجعل المشكلة تسوء، وماذا يجعلها تتحسن. ‏

بعد أن يطلع الطبيب على تاريخك المرضي ليستبعد الأسباب الأخرى المحتملة، فسوف يجري لك فحصا للجهاز التناسلي. قد يجري أيضا اختبارات بسيطة لانعكاساتك العصبية ‏وقوتك العضلية وللمشي . قد يفحص الطبيب حالة المثانة ليرى ما إذا كانت ممتلئة بشكل غير عادي، مما قد يشير ‏إلى عدم قدرتك على تفريغ مثانتك بشكل كامل.

‏بعض الأشخاص يحتاج إلى اختبارات أكثر تعقيدا ، وتشمل اختبارات لقياس تدفق البول واكتشاف تشنجات المثانة.

‏يتفاوت علاج سلس البول تبعا لنوعه وسببه. ومن الضروري علاج أية حالة مسببة أولا.

‏يمكن تخفيف سلس البول التوتري في 50% إلى 75‏% من النساء بما يلي:

- أداء التمارين التي تقوي العاصرة البولية مثل تمارين كيجل.

- تعلم التغذية الحيوية المرتدة لمساعدتك في العمل على انقباض العضلات الصحيحة.

- الاحتفاظ بأدوات خاصة على شكل مخاريط لها أوزان داخل المهبل لتقوية عضلات الحوض.

- إدخال حشوة خاصة أو فرزجة مهبلية أثناء ممارسة التمارين لمنع تسرب البول، فهذه الأدوات تضغط على جدار المهبل فتضغط بالتالي على الإحليل لتغلقه.

- تناول عقاقير مثل فينيل بروبانولامين أو سودوإفدرين لزيادة قدرة العاصرة البولية على الانقباض (وهذا يفيد 20‏% إلى 60‏% من النساء). هذه العقاقير يجب ألا تستخدم دون استشارة الطبيب خاصة إذا كنت تعانين مرضا بالقلب أو تجاوزت سن الخامسة والستين.

- استعمال كريم إستروجين عن طريق المهبل أو تناول هرمونات عن طريق الفم (وهذا في حالة ما إذا كنت قد دخلت في مرحلة انقطاع الطمث)، وهذه المستحضرات يمكن أن تزيد قدرة العاصرة البولية على البقاء مغلقة.

- زرع الكولا جين. فى هذا الإجراء يتم حقن مادة الكولاجين المنقاة المأخوذة من البقر حول العاصرة البولية. يقوم ‏الجسم بتكسير أو تحليل الكولا جين لتكوين نسيج ندبي (تليفي) يدعم عضلات العاصرة. تعطى هذه الحقن في مكتب (عيادة) الطبيب وتحتاج عادة إلى تكرارها مرة أو مرتين. حوالي نصف عدد النساء اللاتي تجرى لهن هذه الطريقة تتحسن أعراضهن، غير أنها أقل نجاحاً في الرجال.

- إجراء جراحة لتقوية عضلات الحوض أو لرفع المثانة إلى أعلى (وهذا إذا لم تفلح العلاجات المذكورة أعلاه). كثير من الجراحات تحتاج فقط إلى شق صغير في البطن، بينما تجرى جراحات أخرى عن طريق المهبل.

‏يمكن المساعدة في علاج سلس البول الإلحاحي بإعادة تدريب المثانة وهو الإجراء الذي يمكن أن يحسن هذه الحالة المرضية فيما يصل إلى 75‏% من ‏الأشخاص الذين يعانونها .

إعادة تدريب المثانة تتضمن زيادة القدرة التخزينية للمثانة عن طريق تعلم تثبيط الحوافز والإلحاحات المفاجئة، وإطالة الفترة ما بين مرات التبول، بدءاً من ساعة إلى ساعتين، لتزيد تدريجياً حتى تصل إلى 3 ‏أو 4 ‏ساعات. هناك طريقة أخرى وهي التبول على أساس جدول زمني يتم إعداده خصيصاً .

‏أكثر العقاقير فاعلية في علاج سلس البول الإلحاحي هي أوكسي بيوتينين وبروبانثيلين، وتولتيرودين وبعض مضادات الاكتئاب غير متجانسة التركيب الحلقي. لكن يعيب هذه العقاقير كثرة حدوث الآثار الجانبية مثل جفاف الفم.

‏ويمكن عن طريق العقاقير تحسين أعراض سلس البول الإلحاحي فيما يصل إلى نصف عدد المرضى، وبالفعل يتم باستخدام العقاقير شفاء سلس البول الإلحاحي فيما يصل إلى ثلث عدد المرضى.

‏قد تتحسن حالة سلس البول الفيضي بتناول عقاقير من معوقات ألفا وهي برازوسين أو تيرازوسين أو دوكسازوسين إذا كانت المشكلة هي تضخم البروستاتا . هذه العقاقير تستخدم غالبا لعلاج ضغط الدم المرتفع. ويمكنها أيضا أن تساعد على إرخاء العضلة العاصرة الإحليلية والألياف العضلية بالبروستاتا مما يقلل الاحتجاز البولي وقابلية تسريب البول.

‏أخيراً توجد أجهزة شخصية تساعد على حفز النشاط المتناسق للمثانة، وهي تستخدم حالياً وتتطور باستمرار. هذه الأجهزة تنفع بعض المرضى الذين لم يحصلوا على التفريج الكافي باستخدام الأدوية.

سلس البول Urinary Incontinence


السواك أكثر مما تتوقع

هل تعلم أنه اكتشف في عدة أبحاث طبية وصيدلانية أن السواك المأخوذ من شجرة الأراك غني بالمواد المطهرة والمنظفة والقابضة والمانعة للنزيف الدموي والعفونة والقاتلة للجراثيم، هل تعلم أن السواك يحتوي على مواد عديدة ومفيدة لا توجد بأي معجون وأن المواد التي ثبت وجودها في السواك أكثر من 25 مادة طبيعية لا غنى عنها في سلامة

الأسنان ونضارتها. هل تعلم أنه ورد في السواك أكثر من مائة حديث، قال الإمام الصنعاني (فوا عجباً لسنة تأتي فيها الأحاديث الكثيرة ثم يهملها كثير من الناس بل كثير من الفقهاء فهذه خيبة عظيمة) ـ انظر سبل الإسلام: فضل السواك ـ


فوائد السواك

قال الإمام ابن القيم في فوائد السواك:

- طيب الفم

- يشد اللثة

- يقطع البلغم

- يجلو البصر

-يذهب بالحفر

- يصح المعدة

- يصفي الصوت

- يعين على هضم الطعام

- يسهل مخارج الكلام

- ينشط للقراءة والذكر والصلاة

- يطرد النوم

- يعجب الملائكة

- يكثر الحسنات


ومن الفوائد المكتشفة حديثاً:

- أفضل علاجي وقائي لتسوس أسنان الأطفال لاحتوائه على مادة الفلورايد

- يزيل الصبغ والبقع لاحتوائه مادة الكلور

- تبيض الأسنان لاحتوائه مادة السيلكا

- تحمي الأسنان من البكتيريا المسببة للتسوس لاحتوائه مادة الكبريت والمواد القلوانية

- يفيد في التئام الجروح وشقوق اللثة وعلى نموها نمواً سليماً لاحتوائه لمادة تراي مثيل أمين (Trimethylamina) وفيتامين (ج) ـ أفضل علاج لترك التدخين


متى يستحب استخدامه ؟

- عند الوضوء

- عند الصلاة

- عند قراءة القرآن

- عند تغير رائحة الفم بترك الأكل أو أكل ماله رائحة أو طول السكوت أو كثرة الكلام

- عند إرادة النوم

- عند الاستيقاظ من النوم

- عند الدخول إلى المنزل وملاقاة الأهل

- بعد الأكل، فلقد أجمع أطباء الأسنان على أهمية تنظيف الفم بعد الطعام بالمضمضة واستخدام السواك

- عند سكرات الموت والانتقال إلى الرفيق الأعلى

كيف نحصل على أسنان سليمة و ابتسامة جميلة ؟

‏تسوس الأسنان كيف يحدث وما هي مراحله ؟

‏يحدث تسوس الأسنان بسبب النظرية الحمضية في سنة 1989 ‏أكد الباحث (د . ملير) أنه بسبب تخمر الكاربوهيدرات في الغذاء من قبل بعض الجراثيم الفمية التي تحدث تغيراً في الخواص الحمضية للفم وتؤدي بدورها إلى تغير في خواص الأسنان،
 ويحدث تحلل في الكالسيوم والفلورايد الموجود بها مما يؤدي إلى تقليل صلابة الاسنان ويتغلغل الحمض بالضرس ويضعفه ويصبح بعدها ليناً هشا قابلا للغزو من قبل البكتيريا الموجودة أصلا بالفم.



‏من أين يأتينا التسوس وما مسبباته ؟

‏تسوس الأسنان لا يحدث بسبب مادة واحدة فقط ولكنه عملية معقدة يشترك فيها أكثر من طرف وهي:

‏أ . البكتيريا والبلاك السني: البلاك السني يكون موجوداً ومتلاصقاً على أوجه الأسنان، ويتكون من البكتيريا وأيضا من مادة تترسب من اللعاب ومكوناته، ويصبح مرتعا خصباً للبكتيريا للتكاثر والنمو، وتقوم البكتيريا بافراز المواد المسببة للتسوس.

‏ب . والكاربوهيدرات المسببة للتسوس هي مادة (السكروز) لسهولة تحليلها من قبل الكبتيريا إلى عدة أنواع من السكريات وهي: جلوكوز، فركتوز، مالتوز وحالاكترس وايضأ لاكتوز، فجميع هذه المواد "مسوسة" بقوة.

‏كما توجد عوامل داخلية للسن تساعد على التسوس وهي:

‏- مكونات المينا للسن وهي نسيج قوي كلما زادت نسبة قوته (بوجود الفلورايد والكالسيوم) تقل نسبة تعرضه للأحماض واضعافه.

‏- تركيبة المينا ونقص المواد الأولية لطبقة المينا يضعفها، ويؤدي إلى سرعة توغل السوس في داخل السن.

‏أما التعرجات الموجودة في الأسنان فمن الممكن أن تؤدي إلى زيادة خشونة الطبقة مما يؤدي إلى زيادة والتصاق طبقة البلاك بالسن.

إذا كانت الأسنان متزاحمة وموجودة في مكان يصعب تنظيفه تؤدي إلى تجمع الاكل والبلاك السنى وبذلك إلى التسوس.

‏د- عوامل خارجية للحماية من التسوس:

‏إن سرعة ونسبة تدفق اللعاب، ولزوجته، ووجود الكالسيوم والفوسفات، والمواد المانعة الميكروبية يمكن أن تقلل من السوس وتطوره.

‏تقليل السكريات أو الكربوهيدرات، ووجود عناصر مثل الفوسفات والدهون يمكن أن تقلل أيضا من نسبة تسوس الأسنان.

‏الجهاز المناعي يمكن أن يقي من تسوس الأسنان بعمليات معقدة تحدث داخل جسم الإنسان.

‏ولكن الوقاية خير من العلاج لذا ننصح باتباع ما يلي:

‏1- تنظيف الأسنان بانتظام لمدة 3 ‏دقائق باليوم (يمكن تقسيمها إلى ‏مرتين أو ثلاث) بعد الوجبات.

2 - زيارة طبيب الأسنان مرتين بالسنة لعمل الفحص وتنظيف الأسنان ‏الدوري.

3 - ‏تقليل السكريات في الأكل مع تقليل شرب المشروبات الغازية والعصائر المضاف إليها السكر.

4 - تقليل الأكل بين الوجبات مع مراعاة أكل المواد غير السكرية، مثل المكسرات والأجبان عند الشعور بالجوع بين الوجبات واقتصاد أكل السكريات والحلويات فقط مباشرة بعد الوجبات الرئيسية، لتقليل مدة تعرض الأسنان للأحماض وتكون السوس. ‏

معاجين الأسنان أنواع وأشكال كيف يمكن أن نختار المعجون المناسب ؟

‏جميع المعاجين بها كمية من الفلورايد المفيدة للسن، وأيضا الكالسيوم، وهذا يشكل درعا واقية ‏من التسوس، ويقوي طبقة المينا ولكن توجد في الأسواق أنواع متخصصة من المعاجين لمعالجة امراض اللثة ، كما يوجد معاجين غنية بالفلورايد لعلاج حساسية الأسنان، ويجب على المريض أن يستشير طبيب الأسنان ليختار له المعجون المناسب له وكيفية ومدة الاستخدام. ‏

ماذا عن اختيار فرشات الأسنان ؟

‏يوجد في الأسواق أيضا أنواع متعددة من فرشات الأسنان، منها الرخيص ومنها الغالي وكلها مفيدة مع مراعاة عدم استخدام الفرشات صلبة الشعيرات، حيث انها تؤدي إلى الإضرار باللثة وجرج الأنسجة السنية، وتسبب بذلك ضررا لذا يجب استخدام فرشاة متوسطة الحجم بها شعيرات متوسطة الصلابة وتكون مسكتها مريحة للمستخدم مع مراعاة تغيير الفرشاة كل 3 ‏شهور حيث انها قد تفقد خواصها بالتنظيف الجيد، توجد بالأسواق أيضاً الفرشات الكهربائية وهي جيدة ولكنها غالية الثمن للأسف، ويمكن استخدامها بسهولة، ولكن لا يوجد هناك أي دليل علمي على أنها أفضل من الفرشاة اليدوية إذا استخدمت بالطريقة المثلى، يجب أن نذكر أن الفرشات الكهربائية مفيدة جداً لكبار السن ‏والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة لسهولة استخدامها.

ما الطريقة المثلى لتنظيف الأسنان ؟

‏كل فرد من الممكن أن يبتكر له طريقة للتنظيف، الأهم من الطريقة ذاتها أن ينظف الفرد أسنانه بانتظام وينظف الأسنان واللثة معا وأن ينظف الفم بجميع الأماكن مع مراعاة عدم استخدام الفرشاة بطريقة قوية حيث انها قد تسبب ضرراً للثة والأسنان فكم من مرض باللثة والسن سببه الطريقة الخاطئة بالتفريش، أنا شخصيا أفضل الطريقة الدائرية بالتنظيف مع مراعاة وضع الفرشاة بين اللثة والضرس والتنظيف بلطف وعناية ونصيحتي للمريض بأن ينظف أسنانه بطريقة بسيطة وسهلة مع تنظيف جميع الأسنان من جميع الاتجاهات، ويجب تنظيف الأسنان بالخيط حيث أن الأسنان المتلاصقة لا يمكن تنظيفها بالفرشاة، حيث ان شعيراتها لا يمكن أن تدخل بين الأسنان المتلاصقة.

‏ما أنواع الأغذية التي تؤثر سلباً على الأسنان ؟

‏البكتيريا هي العامل الأكبر في التأثير على الأسنان وتؤدي إلى التسوس، فالبكتيريا موجودة بفم كل كائن حي ، وهي تتغذى على السكريات الموجودة بالأكل والبكتيريا تكون الأحماض التي تساعد على اضعاف مينا الأسنان وضعف السن بشكل كامل وتسوسه.

هل للتدخين ضرر على الأسنان ؟

‏التدخين سبب رئيسي لأمراض اللثة وتسوس الأسنان فالتدخين يقلل من نسبة تدفق الدم ويغنيها بالاكسجين فيؤدي إلى تقليل الجهاز المناعي للثة وتزداد نسبة الالتهابات باللثة كما يعمل التدخين على زيادة نسبة البكتيريا الضارة بالأسنان فبعض البكتيريا والفطريات تزداد بكمية القطران الموجودة وأيضاً تزداد بنقصان كمية الاكسجين الواصلة إلى اللثة (باكتيريا لاأكسجينية)، فتؤدي إلى أمراض اللثة كما أن التدخين سبب رئيسي لسرطان الفم واللثة لوجود مواد مسرطنة في التبغ.

‏ويؤثر التدخين بحيث يترسب بعض الفطريات على الأسنان فتزداد خشونة سطح الأسنان، وتزداد البكتيريا في التصاقها على الأسنان وتؤدي إلى زيادة التسوس وأمراض اللثة.

كيف يمكننا المحافظة على أسنان الأطفال ؟

‏بالنسبة للأطفال يجب أن يتم تنظيف الأسنان من ظهور أول ضرس لبني لهم بمساعدة الآباء فيجب تنظيف الفم حتى ولو بقطعة نظيفة من الشاش ويجب تعليمهم طريقة التنظيف بالتدريج حتى يتسنى لهم تنظيف أسنانهم بمفردهم في حوالي السادسة من العمر مع مراعاة التالي:

‏- عدم ابتلاع كميات كبيرة من المعجون خوفاً من التسمم بمادة الفلورايد .

‏- استخدام فرشاة صغيرة ولينة.

‏- استخدام معجون أسنان خاص للأطفال متوفر بالأسواق حيث ان نسبة ‏الفلورايد تكون صغيرة وغير ضارة.

‏- الكشف الدوري على أسنانهم لعمل الحشوات والتنظيف.. الخ.

‏- عدم إرضاعهم خلال النوم بسبب زيادة حالات التسوس.

‏- عدم إعطائهم الحلويات والسكريات بكثرة واقتصار ذلك على بعد ‏وجبات الأكل الرئيسية. ‏

ما آخر التقنيات المستخدمة في طب الأسنان ؟

‏طب.الأسنان في العالم في تقدم مستمر، لدينا اكتشافات جديدة في كل شهر ففي طور الاختبار توجد دراسة لاعطاء الأفراد تطعيما ضد تسوس الأسنان مازال قيد الدراسة واختراعات جديدة بمجال زراعة الأسنان والحشوات السيرامكية والزجاجية التي سوف تحل تدريجيا محل العشوات المعدنية (الرصاصية) التي يتم استخدامها بكثرة ولها أكثر من معارض بسبب تأثيراتها على صحة الإنسان العامة فالحشوات السيراميكية أو التجميلية الآن تخطو بقوة نحو اعتمادها لجميع الحشوات.

‏ففي بلد مثل السويد تم منع حشوات الرصاص بشكل تام واستخدام السيراميك بدلا عنها، الحشوات السيرامكية لها شكل ولون الأسنان الطبيعي مما يجعلها مطلباً للكثير من المرضى، ووضعيتها اللاصقة تجعل وضعها في الضرس أقل ضررا الرصاص فيكفي جزء صغير من التحضير ‏للضرس ليتم لزقها بعكس الحشوات الرصاصية التي تتطلب تحضيراً مضاعفأ للضرس للحصول على حشوه قوية.

يوجد أيضا تطور في ناحية تبييض الأسنان فيتم الآن ‏التبييض بسهولة ويسر وبأقل أعراض جانبية مثل حساسية الأسنان الشائعة، بوجود الليزر والمايكروسكوبات الدقيقة والكمبيوترات يمكن عمل جلسات علاج العصب بجهد أقل وبنتائج أكثر دقة وأفضل من الطرق العادية، هناك تطور كبير في طريقة معالجة الأسنان ونتمنى أن ترى النور في القريب العاجل.


د. أسامة بهبهاني / أخصائي طب الأنسان

مجلة كلينك

حقائق طبية عن مزيج العسل والقرفة

أثبتت العديد من الدراسات الطبية ، أن مزيج العسل ومسحوق القرفة يُشفي من العديد من الأمراض. والعسل يُنتَج في معظم بلدان العالم. والعلماء المعاصرون يتقبَّلون حقيقة أنَّ العسل دواء ذو فعَّاليَّة عالية ضدَّ الأمراض. ولا توجد آثار جانبيَّة في استعماله دواءً في جميع الأمراض.

يقول العلم الحديث مع أنَّ العسل حلوٌ، لكن إذا ما استُعمل دواءً بمقادير صحيحة لا يؤذي مرضى السكَّري. أوردت مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز) الكنديَّة قائمة بالأمراض التالية التي يمكن معالجتها بالعسل والقرفة كما أكَّدتها أبحاث علماء متخصصين .

أمراض القلب:

اصنع عجينه من العسل ومسحوق القرفة، وادهنها على قطعة خبزٍ بدلاً من المربَّى أو معقود الفواكه وتناولها بانتظام على الفطور. إنَّها تقلِّل الدهنيات (الكولسترول) في الأوعية الدمويَّة، وتقي المرضى من النوبات القلبيَّة. وإذا ما داوم الذين أصيبوا بنوبة قلبية سابقًا على هذا النظام، فإنَّهم يجنبون أنفسهم الإصابة مجددا. اتبَّاع هذا النظام يوميًّا باستمرار يحول دون احتباس التنفُّس ويقوَّي نبض القلب.

تمَّ في عدد من المستشفيات في كل من كندا والولايات المتَّحدة استعمال هذا (النظام الغذائي) بنجاح على نزلائها، وتبيَّن أنَّ التقدُّم في العمر يُفقد الأوعية الدمويَّة والشرايين مرونتها ممَّا يعمل على انسدادها، ويعيد العسل والقرفة لها حيويِّتها.

العصبي:

يمكن لمصابي مرض العصبي تناول كوبٍ من الماء الساخن مخلوطٍ بملعقتين من العسل وملعقة صغيرة من مسحوق القرفة صباحًا ومساءًا. إنَّ تناوله بانتظام حتَّى من قبل المصابين المُزمنين بمرض العصبي يشفيهم من مرضهم.

في بحث حديث أُجري في جامعة كوبنهاغن، تبيَّن للأطبَّاء الذين عالجوا مرضاهم بجعلهم يتناولون ملعقة من العسل ونصف ملعقة من مسحوق القرفة قبل الإفطار أن 73 مريضًا من أصل مائتين قد تمَّ شفاؤهم كليًّا في خلال أسبوع. وفي خلال شهر، تمكَّن معظم المرضى الذين لم يكونوا قادرين على السير أو الحركة من جرَّاء العصبي السير بلا ألم.

التهاب المثانة:

اشرب كوبًا من مخلوطً مقدار ملعقتين من مسحوق القرفة وملعقة من عسلٍ مذابة في ماء فاتر. هذا (الشراب) يقتل الجراثيم في المثانة.

وجع الأسنان:

اصنع عجينه من مقدار ملعقة من مسحوق القرفة، ومقدار خمس ملاعق صغيرة من العسل، وضعها على السنِّ المؤلِم. كرِّر هذه العمليَّة ثلاث مرَّات يوميًّا إلى أن تتخلَّص من الألم.

الدهون (الكولسترول):

تبيَّن أنَّ تناول مقدار ملعقتين من العسل وثلاث ملاعق من مسحوق القرفة ممزوجة بالشاي ، إذا تناولها المصاب بالكولوسترول ينخفض عنده مستوى المادَّة الدهنيّة في الدم بمعدَّل عشرة من المائة في خلال ساعتين. وكما أشير على المصابين بمرض العصبي، إذا ما تمَّ تناول الكميَّة نفسها ثلاث مرَّات يوميًّا، يتمَّ الشفاء حتَّى من الكولسترول المُزمن. ومن المعلومات التي ذُكرت في مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز) فإنَّ تناول العسل الصافي يوميًّا يخلِّص من آلام الكولسترول. توقَّف عن متايعة تناول دواء الكولسترول فهو يحتوي مادَّة "ستاتين" التي تضعف العضلات بما فيها القلب. وتبيَّن أنَّها لا تحول دون الإصابة بنوبات القلب أو الفالج.

نزلات البرد (الرشح):

الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد المعتادة أو الشديدة عليهم تناول مزيج مقدار ملعقة من عسل فاتر وربع ملعقة من مسحوق القرفة يوميًّا لثلاثة أيَّام. هذه العمليَّة ستخلِّصهم من السعال المزمن والرشح، وتنظِّف الجيوب الأنفيَّة.

تلبٌّك المعدة:

تناول مسحوق القرفة والعسل يُخلِّصك من آلام المعدة، ويزيل قرحات المعدة من جذورها.

الغازات:

بناء على دراسات أُجريت في كلٍّ من الهند واليابان، تبيِّن أنَّ تناول العسل ممزوجًا بمسحوق القرفة يخلِّص المعدة من الغازات.

جهاز المناعة:

تناول العسل ومسحوق القرفة يوميًّا يقوِّي جهاز المناعة ، ويحمي الجسم من النوبات البكتيريَّة والفيروسيَّة. لقد وجد العلماء أنَّ العسل يحتوي كميَّات كبيرة من الفيتامينات والحديد. تناول العسل بصورة دائمة يقوَّي الكريات البيضاء التي تقاوم الأمراض البكتيريَّة والفيروسيَّة.

سوء الهضم:

رش مسحوق القرفة على ملعقتين عسل قبل الفطور يقضي على الحموضة ويساعد على هضم أثقل الوجبات.

علاج الأنفلونزا:

اكتشف باحث في أسبانيا أنَّ العسل يحتوي مكوِّنات طبيعيَّة تقتل جراثيم الأنفلونزا، وتقي المريض من النزلات الصدريَّة.

السيطرة على مسببات الشيخوخة:

تناول مشروب الشاي المصنوع من العسل ومسحوق القرفة بانتظام، فذلك يسيطر على عوامل التلف في العمر. اصنع مشروب شايٍ من أربعة ملاعق من العسل وواحدة من مسحوق القرفة، وثلاثة أكواب من الماء. اشرب رُبع كوبٍ ثلاث مرَّات أو أربع مرَّات يوميًّا. إنَّها تحافظ على الجلد أملسًا وناعمًا، وتعيق تقدُّم الشيخوخة.

البثرات الجلديَّة:

اصنع عجينه من ثلاث ملاعق من العسل وملعقة من مسحوق القرفة. ضع العجينه على البثرة الجلديَّة قبل النوم، وأغسلها في صباح اليوم التالي بماء دافئ. استعمال هذه الطريقة يوميًّا على مدى أسبوعين، ذلك يزيل البثرات الجلديَّة من جذورها.

الالتهابات الجلديَّة:

وضع عجينه من العسل ومسحوق القرفة على الأجزاء المصابة، تشفي من الأكزيما والقوباء الحَلقَيَّة (مرض جلدي مُعدٍ)، وكلِّ أنواع الالتهابات الجلديَّة.

تخسيس الوزن:

تناول كوبٍ من الماء المغلي بالعسل ومسحوق القرفة نصف ساعة قبل وجبة الفطور صباحًا، وقبل النوم مساءً يوميًّا، إذا ما أخذ بانتظام يخسِّس الوزن حتَّى في أكثر الأجسام سُمنة. الاستمرار في شرب هذا المشروب بانتظام يحول دون تجمُّع الدهون في الجسم حتَّى ولو تمَّ تناول أطعمة دسمة جدًّا .

السرطان:

أظهرت أبحاث حديثة في اليابان وأستراليا بأنَّ الشفاء التام من سرطان المعدة والعظام المتقدِّم قد تمَّ بنجاح. المرضى الذين يعانون من هذه الأنواع من السرطان، يجب أن يتناولوا ملعقة شاي صغيرة من العسل ومثلها من مسحوق القرفة ثلاث مرَّات يوميًّا لمدَّة شهر.

الإعياء:

أظهرت دراسات حديثة بأنَّ محتويات العسل من السكَّر هي أكثر منفعة لحيويَّة الجسم من ضررها. المسنُّون الذي يتناولون العسل ومسحوق القرفة بمقادير متساوية هم أشدُّ انتباهًا ومرونة. ويقول الدكتور ميلتون الذي أجرى البحث بأنَّ تناول نصف ملعقة من العسل تُضاف إلى كأس من الماء مرشوش عليه مسحوق القرفة في الصباح، وعند الساعة الثالثة من بعد الظهر عندما تبدأ حيويَّة الجسم بالتدنِّي يوميًّا، هذا العلاج سيزيد حيويَّة الجسم خلال أسبوع.

رائحة الفم الكريهة:

شعوب أمريكا الجنوبيَّة يتغرغرون بخليط من الماء الساخن وملعقة صغيرة من العسل ومسحوق القرفة ، لكي تبقى رائحة أفواههم طيِّبة طوال اليوم.

فقدان السمع:

الاستعمال اليومي للعسل ومسحوق القرفة بمقادير متساوية صباحًا ومساء يوميًّا يساعد على إرجاع السمع.

الأربعاء، 26 مايو، 2010

جفاف العين

تحتاج العين بشكل مستمر إلى الترطيب و ذلك بواسطة دموع العين. و يتم إنتاج الدموع من خلال الغدة الدمعية الرئيسية الموجودة في الجانب العلوي الخارجي من محجر العين و الغدد الدمعية المساندة.
يتكون الدمع بشكل أساسي من طبقة مائية تفرز من غدد الدمع , و طبقة دهنية رقيقة تفرز من الغدد الدهنية الموجودة في جفون العين.



تعمل الطبقة الدهنية على منع تبخر الطبقة المائية, و على ترطيب أطراف الجفون عند ملامستها العين.

و الطبقة المائية توفر الأكسجين للقرنية, و تحمي العين من الالتهابات لما تحويه من أجسام مضادة و بروتينات دفاعية, و تغسل العين من المواد العالقة.

تؤدي الجفون دوراً مهماً في ترطيب العين و ذلك عن طريق إعادة نشر الدموع على سطح القرنية في كل رمشة.
يتم تصريف الدمع من خلال فتحتان صغيرتان في الجفن العلوي و السفلي, و من ثم إلى كيس الدمع و أخيراً إلى الأنف.

جفاف العين هو حالة مرضية تعاني فيها العين من قلة الترطيب.
 
 
الأسباب

- نقص في كمية الدمع.

- زيادة في تبخر الدمع.


نقص الدمع

يكون بسبب مرض يؤدي إلى تدمير في غدة الدمع مثل بعض أمراض المناعة الذاتية أو بسبب عمل جراحي.


زيادة التبخر

و يكون بسبب حرارة الجو و نقص الرطوبة, أو نقص في الطبقة الدهنية بسبب التهاب في أطراف الجفن.


الأعراض

- الإحساس بوجود جسم غريب في العين

- حرقة

- إفرازات مخاطية

- عدم استقرار في النظر

- حكة

و تزداد هذه الأعراض عند التعرض لمجرى هواء أو التكييف أو القراءة الطويلة, و تتحسن بإغلاق العين.

عند زيارة الطبيب سيقوم بالبحث عن علامات الجفاف و قياس كمية الدمع, و الأسباب المحتملة.
 
 
العلاج
 
 



- المحافظة على الدمع: سينصحك الطبيب بتغيير بعض الظروف المحيطة مثل ترطيب الغرفة.

- الدموع البديلة: قد يصف لك الطبيب قطرات عينية مرطبة.

- تأخير تصريف الدمع: قد يقوم الطبيب بإغلاق مجرى الدمع بشكل جزئي أو كلي, مؤقت أو دائم لمنع تصريف الدمع.

ديكلوفيناك صوديوم Diclofenac sodium

الزمرة الدوائية:

• تركيبه الكيماوي ديكلوفيناك الصوديوم أو ديكلوفيناك البوتاسيوم.

• مسكن ومضاد التهاب لا ستيروئيدي (NSAID).

الاستطبابات:

• تسكين الألم الخفيف إلى المتوسط الشدة، علاج التهاب المفاصل الريثاني والتهاب المفاصل المقسط والداء التنكسي والتهاب المفاصل الرثياني الشبابي والنقرس وعسرة الطمث.

• يستخدم محلوله العيني من أجل علاج الارتكاس الالتهابي التالي لعملية استئصال الساد.

الاستخدام خلال الحمل:

• ينتمي هذا المحضر للمجموعة B.

مضادات الاستطباب:

• فرط الحساسية لهذا المحضر أو لأحد مكوناته أو للأسبيرين أو لأحد مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية الأخرى، البورفيريا.

تحذيرات:

• استخدمه بحذر عند المريض المصاب بقصور القلب الاحتقاني أو ارتفاع التوتر الشرياني أو اضطراب الوظيفة الكبدية أو الكلوية أو الذي في سوابقه مرض هضمي أو الذي يُعالج بالمميعات.

التأثيرات الجانبية:

 تحدث بنسبة تزيد عن 10%:

• جلدية: طفح.

• هضمية: معص بطني، لذع خلف القص، عسرة هضم، غثيان.

 تحدث بنسبة 1% إلى 10%:

• قلبية وعائية: خناق صدر، لانظميات.

• عصبية مركزية: دوام، عصاب.

• جلدية: حكة.

• هضمية: إقياء، تقرح هضمي.

• بولية تناسلية: نزف مهبلي.

• أذنية: طنين.

 تحدث بنسبة تقل عن 1%:

• قلبية وعائية: ألم صدري، قصور قلب احتقاني، ارتفاع توتر شرياني تسرع القلب.

• عصبية مركزية: اختلاجات، نساوة، همود، نعاس، أرق.

• جلدية: شرى، التهاب جلد توسفي، الحمامى العديدة الأشكال، وذمة وعائية، متلازمة ستيفن جونسون.

• هضمية: التهاب الفم.

• بولية تناسلية: التهاب المثانة.

• دموية: انعدام المحببات، فقر دم، قلة كريات شاملة، قلة كريات بيض، قلة صفيحات.

• كبدية: التهاب الكبد.

• عصبية عضلية: اعتلال أعصاب محيطية، ضعف عضلي، رعاش.

• عينية: تشوش الرؤية.

• أذنية: نقص السمع.

• كلوية: التهاب كلى خلالي، متلازمة نفروزية، اضطراب الوظيفة الكلوية.

• تنفسية: وزيز، وذمة الحنجرة، زلة، رعاف.

• متنوعة: تأق، فرط التعرق.

فرط الجرعة/الانسمام:

• يتظاهر فرط الجرعة بالقصور الكلوي الحاد والإقياء والنعاس وكثرة الكريات البيض.

• العلاج داعم وأعراضي، يفيد تسريب السوائل في علاج انخفاض التوتر الشرياني الناجم عن الانسمام الحاد ما لم يكن سببه (سبب انخفاض التوتر الشرياني) النزف الشديد.

التداخلات الدوائية:

• تنقص شدة تأثيره عند إشراكه مع الأسبيرين.

• يُنقص شدة تأثير الفورزيميد أو التيازيدات عند إشراكه معها.

• يزيد سمية الديجوكسين والميثوتريكسات والسيكلوسبورين والليتيوم والأنسولين و مركبات السلفونيل بوريا والمدرات الحافظة للبوتاسيوم والأسبيرين.

آلية التأثير:

• يثبط تركيب البروستاغلاندين عبر لجمه لفعالية خميرة سيكلو أوكسيجيناز.

حركية الدواء:

• يبدأ مستحضره الحاوي على البوتاسيوم بالتأثير قبل نظيره الحاوي على الصوديوم لأنه يمتص من المعدة وليس من العفج.

• الارتباط البروتيني:99%.

• الاستقلاب: في الكبد ليتحول لمستقلبات غير فعالة.

• العمر النصفي: ساعتان.

• يصل تركيز مستحضره الحاوي على البوتاسيوم لذروته خلال 1 ساعة من تناوله، نظيره الحاوي على الصوديوم خلال ساعتين.

• الإطراح: يطرح مع البول بشكل رئيسي.

الجرعة:

 فموياً (البالغين):

• تسكين الألم: ابدأ بجرعة 50 ملغ 3 مرات يومياً.

• التهاب المفاصل الريثاني: 150 –200 ملغ/اليوم تقسم على 2-4 دفعات، أويعطى بجرعة 100 ملغ/اليوم من مستحضره المديد التحرر.

• الداء التنكسي: 100-150 ملغ/اليوم تقسم على 2-3 دفعات، أو يعطى بجرعة 100-200 ملغ/اليوم من مستحضره المديد التحرر.

• التهاب المفاصل المقسط: 100-125 ملغ/اليوم تقسم على 4-5 دفعات.

 الاستخدام العيني (البالغين):

• نقط قطرة واحدة في العين المصابة 4 مرات يومياً بحيث تبدأ بعد مرور 24 ساعة على عملية استئصال الساد وتستمر لمدة أسبوعين تاليين.

المراقبة:

• راقب تعداد الدم الكامل والخمائر الكبدية وتحر الدم الخفي في البراز.

• راقب الصادر البولي وتركيز نيتروجين البولة الدموية والكرياتينين المصلي عند المريض الذي يتناول المدرات بالإضافة لهذا المحضر.

تعليمات خاصة بالمريض:

• لا تمضغ أو تقرط القرص الدوائي: تناوله مع الطعام أو الحليب أو الماء.

• راجع الطبيب إذا لاحظت وجود دم مع البراز.

معلومة إضافية:

• يحوي قرص ديكلوفيناك البوتاسيوم من عيار 50 ملغ، 5.8 ملغ (0.15 مك) من البوتاسيوم.

المستحضرات الصيدلانية:

• محلول للاستخدام العيني: 0.1% (2.5مل، 5مل).

• أقراص مغلفة معوياً: 25ملغ، 50ملغ، 75ملغ.

• أقراص عادية: 50ملغ.

• أقراص مديدة التحرر: 100 ملغ.